يواجه أحمد حسام ميدو المدير الفني السابق لنادي الوحدة السعودي خطر السجن بعد إقالته للهجوم على مشجع سعودي عبر حسابه على "تويتر"



وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أن المشجع السعودي ينوي مقاضاة ميدو على سبه وفي حالة ثبوت التهمة فإن المدرب سيكون تحت تهديد عقوبة السجن والغرامة المالية.



ووفقا للقانون السعودي فإنه في حال ثبوت إهانة هذا الشخص السعودي بتلك الألفاظ الخارجة، فإن مصير "ميدو" بات أمام الحبس لمدة لا تزيد عن سنة أو غرامة مالية تصل إلى 500 ألف ريال سعودي، أو كلاهما، وفقا للمادة الثالثة من نظام الجرائم المعلوماتية الإلكترونية السعودية.
كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات: