في إطار جهود السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لنبذ التعصب والفتن في الملاعب المصرية، وبصفة خاصة بين جماهير كرة القدم، وتحت رعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي.

تنظم رابطة النقاد الرياضيين بالتعاون مع جمعية اللاعبين المحترفين، مؤتمر عن "نبذ التعصب .. والفتن" يوم الثلاثاء الموافق 5 مارس 2019 بفندق سميراميس، وذلك لتوجيه رسالة إيجابية من خلال لم الشمل والبحث عن حلول جذرية لنبذ التعصب والوقوف في وجهه، بحضور رؤساء أندية الدورى الممتاز، وفى مقدمتها الأندية الشعبية ( الأهلي والزمالك والاتحاد والإسماعيلي والمصري ) ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم المهندس هاني أبوريدة ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام الاستاذ مكرم محمد أحمد ورئيس جمعية اللاعبين المحترفين الكابتن مجدي عبدالغني ورئيس رابطة النقاد الرياضيين الاستاذ حسن خلف الله، ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، وحضور عدد من المسئولين فى الوسط الرياضي، والمكتب التنفيذى لرابطة النقاد الرياضيين ولفيف من الصحفيين والنقاد الرياضيين الكبار والقنوات الفضائية ووسائل الإعلام.

ويقام في إطار المسؤولية الاجتماعية وليست الرياضية فقط، وتأكيدا لدور رابطة النقاد الرياضيين وجمعية اللاعبين المحترفين، إذ لا يخفي على أحد أن التعصب زاد بشكل ملحوظ بين الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها، ومن المؤكد أن الاختلاف في الانتماءات من متعة كرة القدم، ولكن ليس بهذا الانشقاق الكبير والمحتدم الذي نراه عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذي يساهم بعض المسؤولين في اشعاله وتعميقه سواء بقصد أو دون تعمد، وهو ما يفرض هذا التحرك الإيجابي في توقيت تستعد فيه الدولة المصرية لاستقبال حدث كبير مثل كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وتوحيد الصفوف لنبذ التعصب بين الجماهير التي ستكون زينة البطولة في المدرجات.

ويدعو هذا المؤتمر إلى تكاتف الجميع لإطلاق شرارة الإصلاح الذي نتمناه على مستوي إدارة الرياضة المصرية، كما أن الهدف الأسمى هو مخاطبة جماهير كرة القدم التي تمتد شرقا وغربا عبر مصر المحروسة، وهو هدف نبيل سيساهم كثيرا من خلال المتواجدين في لم شمل وتوحيد الصفوف والانخراط تحت علم الوطن، ونبذ هذا التعصب والانشقاق الذي قد يتيح لنا مزيدا من السلوكيات غير الرياضية.

كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات: